منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    حكايات من القرية : الاولياء الاخفياء

    شاطر
    avatar
    جاسم شلال
    مشرف مساعد
    مشرف مساعد

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 1143
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 50

    حكايات من القرية : الاولياء الاخفياء

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الأحد أكتوبر 30, 2011 12:32 pm

    الأولياء الأخفياء
    في مجلس أحد الأصدقاء يلتقي ستة من الأولياء الأخفياء ويبدأ الحوار وتبدأ الجلسة بعرض مواهبهم الخارقة وكأن موازين الكون في أيديهم ، وكل واحد منهم يدعي أنه خير من الآخر ، ثم ينطلق الحوار والسجال حول الرؤى التي يرونها في منامهم وأنهم في كل يوم يرون رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد وردني قول عن أحدهم لا أعرف مدى صحته أنه يدعي أن مقود الدنيا الأيمن في يده وهو يتحكم في الكون كيفما شاء ، والعجب كل العجب أن يتواطؤا جميعاً على الكذب وجميعهم ومن في المجلس يعرف أن أحدهم يكذب على الآخر دون أن يردعه أو أن يقول له : انك كاذب.
    وفي أحد الأيام لم أتمالك نفسي ، فقلت لهم جميعاً : إنكم كذبة لو كان لديكم مالديكم من الولاية أو الصلاح ، ولو أنكم في كل يوم ترون رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لتغير حال القرية التي نسكنها أو لتغير حال أسركم التي هي أبعد ماتكون عن الله ، وكيف يكون أحدكم ولياً ، وليس لديه أي تقوى أو صلاح ، وليس لديه من العلم مالديه ؟! بل يطوف أحدكم اليوم كاملاً بدون أن يغتسل من الجنابة ولا يصلي لله فرضاً واحداً في ذلك اليوم بحجة عدم توفر الماء الساخن في البيت ، أو انه جاء إلى مجلس الذكر في عجلة من أمره فلم يستطع أن يغتسل ، ولا أريد أن أدخل في صفات الولي ومن هم الأولياء حقاً لأنها معروفة لديكم ، ولكني أقول لكم أنكم مُدعون وكذابون، انتهى اللقاء بعد إن حمرت الأحداق واكفهرت الوجوه وعلتها سحابة سوداء ، وأصبحت كأني مرقت من الدين بكلامي هذا .
    وأنا أتسال إلى متى نبقى نصدق مثل هؤلاء ؟ ، والى متى نهرول خلفهم ؟ والى متى نبقى لا نردعهم بل ونجاريهم في كذبهم وادعائهم ؟ ونبحث عن الولاية المفقودة المزعومة كما يدعون ، ونريد الحصول عليها بدون بذل وعناء أو جهد جهيد ، وكأن الوصول والقرب إلى الله بالتقصير والتفريط بالعبادة وفيما شرع ، وكأن القرب إلى الله بالانتساب إلى أحد المشايخ أو حمل صورته ، أو بخوارق الأمور أو بتوقير الناس لمثل هؤلاء .
    قبل هذا البيان كنت لديهم الشيخ الفاضل ، وبعد هذا البيان أصبحت كأني شيطاناً قادماً إلى أي مجلس هم فيه ، وإذا جاءوا إلى مجلس أنا فيه هربوا منه كما قال الله تعالى واصفاً حال هؤلاء القوم قديماً وحديثاً : كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ  فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ 


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:47 am