منتدى الحياة الموصلية

منتدى الحياة الموصلية

منتدى ( ادبي - علمي - ثقافي - رياضي )


    الشيخ تركي الفيصل

    شاطر
    avatar
    جاسم شلال
    مشرف مساعد
    مشرف مساعد

    عدد المساهمات : 392
    نقاط : 1143
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 50

    الشيخ تركي الفيصل

    مُساهمة من طرف جاسم شلال في الإثنين أبريل 30, 2012 10:02 am

    تركي الفيصل
    وهو ابن الشيخ فيصل رحمه الله الذي رزقه الله بعدد من الأبناء وكان تركي واحداً منهم ، أبناء فيصل : تركي ووطبان، أخوالهم من (الخماس) فخذ من الصايح فرع من شمر، نايف ومشعان ومسلط، وسعود أخوالهم الحسان فخذ من الصايح فرع من شمر ، النوري وصفوك وألماني ومتعب أخوالهم أصديد فخذ من الصايح فرع من شمر، مطلك ، وفرحان أخوالهم من قرية تلول الباج (الكحيص ) فخذ من الصايح فرع من شمر وهو من اكبر أولاده فيصل ، وكان فراساً مقداماً .
    قدم تركي الفيصل إلى قرية تل الهوى التابعة لناحية ربيعة واتخذها سكنا له في سنة 1932، وكانت أراضيها تضم كلا من قرية ( المشرف وكران وجديدة ) بسماحة تقدر بأكثر من (30) ألف دونم .
    الا انه آثر ان يقوم بتوزيعها بين ابنائه : تمَّ إسكان فارس التركي في قرية المشرف ، وعبدالرزاق في قرية كران عبدالرزاق ، ومشعان في قرية جديدة ، فرحان تركي في الحزم ، واتخذ هو من قرية تل الهوى سكناً له مع ابنائه الصغار كلاً من أحمد ، وحميد ومدالله ، وحين شرع قانون توزيع الاراضي في سنة الستينات من القرن الماضي ، وكانوا يقطعون القرية معهم بعض السكان من الجبور والعبيد والبو سلامة .
    أراد أخوة تركي الفيصل أن توزيع الأراضي للموجودين في القرية في حينها تنفيذاً لقرار الدولة آنذاك علماً ان قرار الدولة كان الوقت يتيح للملاك حرية التوزيع لمن شاء، فرفض تركي الفيصل رأي إخوته نايف ومشعان ، وأصرّ على ان يدعو أخواله من الخماس وعلى رأسهم (بيت اﻠﻤﻌﭽﻲ ) كونه خاله المباشر ، وجاء الباقون باعتبارهم ابناء لعم خاله (اﻠﻤﻌﭽﻲ) ، كان هذا في سنة ( 1960 – 1961 ) ، علماً ان بعضهم كان في بادية الجزيرة ، أكرمهم الشيخ تركي الفيصل وفتح لهم خزائن الحبوب ، والتي تسمى آنذاك الجفار وهي عبارة عن حفر مستطيلة الشكل كان يخزن فيها الحنطة والشعير ، وقام بتوزيع كميات منها لإعانتهم على ظروفهم الصعبة التي كانوا يعانون منها ، وتحول أهل القرية من البدواة إلى الاستيطان ، والبحث عن العيش الأفضل نتيجة امتلاكه للأرض مع حفاظهم على مواشهيم واغنامهم ، وتم إنشاء مدرسة في القرية وهي من أقدم المدارس في منطقة ربيعة ، وبنى ولده مشعان جامع القرية ،وتم حفر بئر ارتوازية فيها في بداية الستينات ، وتم حفر بئر اخرى في نهاية السبعينات ، ثم اسهم الشيخ نواف تركي الفيصل ( عضو مجلس محافظة نينوى ) بحفر بئرين آخرين حديثا فيها وعلى نفقة الدولة وبذلك اصبح في القرية اربع من الابار الارتوازية ، وانشأ مستوصف في القرية ومتوسطة وطريق معبد سيتم انجازه في الايام القليلة المقبلة ان شاء الله ، وتم تطوير كهرباء القرية وجلب محولة كهرباء ذات قدرة 400 كيلو واط ، وستكون ان شاء الله سيكون تبديل محولة آخره بنفس القدرة وهناك ، لكون القرية تعتير ثاني قرية بعدد السكان وعدد لدور بعد قرية عوينات في ناحية ربيعة .
    صفاته :
    كان الشيخ تركي الفيصل رجلا بسيطا كريما سهلا في تعامله مع جميع الفلاحين حيث كان لايرهقهم باخذ نصيبه من الارض اذ كان يفرض على الفلاح 10ان يعطي من كل عشرة اسهم سهم واحد وفي السنة التي يحج بها الفلاح كان لايأخذ منه شيئا ، وفي حال زواجه أو زوج ولده لا ياخذ منه نصيبه بل يتبرع به تسيهلا لامره وشفقة ورحمة منه تجاه أبناء قومه ، فضلا عن اشتهاره بتواضعه ملك يحب الآخرين ، فهو بخيت كما يطلق العرب عليه وأصبح مثلا يضرب ( بخت تركي الفيصل ) توفي الشيخ تركي في بداية الثمانينات تغمده الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته . ..
    ...........
    .


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 19, 2019 12:53 am